لمحبى الحيوانات
اهلا بك فى المنتدى ايها الزائر نرجوالتسحيل فى ثلاث خطوات اليميل الباسورد اسم العضو فقط

لمحبى الحيوانات

كل شى عن الحيوانات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مستشفى أبوظبي للصقور صرح علمي نفتخر به

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 613
نقاط : 1888
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 28
الموقع : المنوفية

مُساهمةموضوع: مستشفى أبوظبي للصقور صرح علمي نفتخر به   الإثنين مارس 26, 2012 1:05 pm

مستشفى أبوظبي للصقور
هو أول مستشفى للصقور في دولة الإمارات العربية المتحدة. افتتح المستشفى التابع لهيئة البيئة أبوظبي في الثالث من أكتوبر 1999م …
وقد أصبح أكبر مستشفى للصقور في دولة الإمارات العربية المتحدة ولقد وصل عدد الصقور والطيور التي تم علاجها خلال السنوات التسع الأولى من إنشائه إلى أكثر من 31.500 طائرا. علاوة على ذلك ، فقد برز مستشفى أبوظبي للصقور كأحد أهم مستشفيات الصقور في منطقة الخليج وأصبح أكبر مستشفى للصقور في العالم أجمع.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


28 مستشفى أبوظبي للصقور صرح علمي نفتخر به
مستشفى أبوظبي للصقور
هو أول مستشفى للصقور في دولة الإمارات العربية المتحدة. افتتح المستشفى التابع لهيئة البيئة أبوظبي في الثالث من أكتوبر 1999م …
وقد أصبح أكبر مستشفى للصقور في دولة الإمارات العربية المتحدة ولقد وصل عدد الصقور والطيور التي تم علاجها خلال السنوات التسع الأولى من إنشائه إلى أكثر من 31.500 طائرا. علاوة على ذلك ، فقد برز مستشفى أبوظبي للصقور كأحد أهم مستشفيات الصقور في منطقة الخليج وأصبح أكبر مستشفى للصقور في العالم أجمع.



خلال السنوات الماضية، استطاع المستشفى أن يؤسس قاعدة واسعة من العملاء ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولكن أيضا في دول خليجية أخرى مثل المملكة العربية السعودية وقطر والكويت والبحرين.

ويعمل في المستشفي نخبة من الأطباء والفننين البيطريين وهم من ذوي الكفاءة والخبرة والاختصاص في مجال تشخيص وعلاج مختلف أمراض الصقور. ويوفر المستشفى للصقور أنواع مختلفة من الفحوصات وتساهم الأجهزة الحديثة والتقنيات المتقدمة والفريق الفني المؤهل في تقديم نتائج سريعة ودقيقة موثوق بصحتها لعلاج الصقور والطيور المريضة. والى جانب المرافق الطبية والمختبر المجهز بأحدث المعدات والأجهزة، يضم المستشفي متحفاً يقوم بنشر الوعي بين الصقارين وخاصة بالأمور المتعلقة برياضة الصيد بالصقور والتعريف بالجهود التي تبذلها هيئة البيئة – أبوظبي للحفاظ على الصقور.


ويعتبر مستشفى أبوظبي للصقور أكبر مستشفى للصقور على مستوى العالم، رعاية طبية شاملة للصقور والجوارح والطيور الأخرى لتوفير التمويل الذاتي للمستشفى من خلال تقديم الخدمات التالية:

1- خدمات العناية الصحية البيطرية الشاملة للصقور ومختلف أنواع الطيور

2- يوفر مركز يقدم جميع خدمات الرعاية للحيوانات الأليفة

3- برنامج سياحي متميز مكنه من الانضمام إلى الخريطة السياحية في إمارة أبوظبي

4- يقوم المستشفى بإعادة تأهيل الصقور المصادرة وغيرها من الجوارح وضمها إلى برامج التربية في الأسر أو إعادة توطينها في البرية من خلال برنامج المغفور له الشيخ/ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، لإطلاق الصقور.

5- يعتبر مختبر مستشفى أبوظبي للصقور المختبر المرجعي في إمارة أبوظبي في مجال إنفلونزا الطيور.

6- تعزيز الوعي بالأمراض والوقاية منها من خلال التوعية بطبيعة الأمراض وطرق انتشارها.

7- تقديم التدريب التخصصي في مجال طب الصقور للراغبين من الأطباء البيطريين وطلبة الطب البيطري والفنيين والصقارين من مختلف أنحاء العالم.


خلال السنوات الماضية، استطاع المستشفى أن يؤسس قاعدة واسعة من العملاء ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولكن أيضا في دول خليجية أخرى مثل المملكة العربية السعودية وقطر والكويت والبحرين.

ويعمل في المستشفي نخبة من الأطباء والفننين البيطريين وهم من ذوي الكفاءة والخبرة والاختصاص في مجال تشخيص وعلاج مختلف أمراض الصقور. ويوفر المستشفى للصقور أنواع مختلفة من الفحوصات وتساهم الأجهزة الحديثة والتقنيات المتقدمة والفريق الفني المؤهل في تقديم نتائج سريعة ودقيقة موثوق بصحتها لعلاج الصقور والطيور المريضة. والى جانب المرافق الطبية والمختبر المجهز بأحدث المعدات والأجهزة، يضم المستشفي متحفاً يقوم بنشر الوعي بين الصقارين وخاصة بالأمور المتعلقة برياضة الصيد بالصقور والتعريف بالجهود التي تبذلها هيئة البيئة – أبوظبي للحفاظ على الصقور.


ويعتبر مستشفى أبوظبي للصقور أكبر مستشفى للصقور على مستوى العالم، رعاية طبية شاملة للصقور والجوارح والطيور الأخرى لتوفير التمويل الذاتي للمستشفى من خلال تقديم الخدمات التالية:

1- خدمات العناية الصحية البيطرية الشاملة للصقور ومختلف أنواع الطيور

2- يوفر مركز يقدم جميع خدمات الرعاية للحيوانات الأليفة

3- برنامج سياحي متميز مكنه من الانضمام إلى الخريطة السياحية في إمارة أبوظبي

4- يقوم المستشفى بإعادة تأهيل الصقور المصادرة وغيرها من الجوارح وضمها إلى برامج التربية في الأسر أو إعادة توطينها في البرية من خلال برنامج المغفور له الشيخ/ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، لإطلاق الصقور.

5- يعتبر مختبر مستشفى أبوظبي للصقور المختبر المرجعي في إمارة أبوظبي في مجال إنفلونزا الطيور.

6- تعزيز الوعي بالأمراض والوقاية منها من خلال التوعية بطبيعة الأمراض وطرق انتشارها.

7- تقديم التدريب التخصصي في مجال طب الصقور للراغبين من الأطباء البيطريين وطلبة الطب البيطري والفنيين والصقارين من مختلف أنحاء العالم.



لمحات تاريخية:

1- افتتح المستشفى في 3 أكتوبر، 1999

2- بدء المستشفى في عام 2006 باستقبال مختلف أنواع الطيور إلى جانب الصقور

3- استقبل المستشفى أكثر من 31.500 صقرا وطائرا منذ افتتاحه

4- تم فحص أكثر من 107.984 عينية في مختبرات المستشفى في الفترة بين عامي 1999-2008

5- تم اختيار مستشفى أبوظبي للصقور في عام 2005 ليكون المختبر المرجعي في إمارة أبوظبي في مجال إنفلونزا الطيور ولقد تم تأكيد هذا الاختيار في عام 2007.

6- في عام 2008 تم إنشاء دائرة للعلاقات العامة والتسويق لتعزيز الحملات الإعلامية الدولية والترويج للمستشفى كوجهة سياحية هامة في المنطقة، ويجري العمل على توفير خدمات متكاملة لتنظيم الاجتماعات والمبادرات والمؤتمرات والمعارض (MICE)

أبرز إنجازات عام 2008

تم إنشاء قسم للعلاقات العامة والتسويق لتعزيز الحملات الإعلامية الدولية والترويج للمستشفى كوجهة سياحية هامة في المنطقة. وقد نجحت هذه الحملة المكثفة في إصدار أكثر من (125) تصريح صحفي ومقابلة تلفزيونية ومقالة صحفية في وسائل إعلام عالمية مختلفة. كما بدأت دائرة الشؤون التنفيذية في اعتماد المستشفى ضمن الحملات الترويجية لإمارة أبوظبي.
ولقد تم إنتاج المزيد من المواد الترويجية باللغات الانكليزية والفرنسية للترويج للمستشفى في معرض باريس السياحي بفرنسا في سبتمبر الماضي. كما تم إصدار مطويات ثنائية اللغة ونشرات وأفلام دي في دي وخريطة للمعلومات. وقد تم إصدار هذه المنتجات أيضاً باللغة الألمانية للمشاركة في معرض السياحة الدولي في برلين، ألمانيا في مارس الماضي.



توسيع وتنويع الخدمات

واصل مستشفى أبوظبي للصقور نجاحه في عام 2008 للتحول من منشأة بيطرية موسمية إلى مرفق طبي متطور يقدم خدمات متنوعة على مدار العام، بما يشمل خدمات مركز رعاية الحيوانات الأليفة والذي تم توسيعه في هذا العام، بالإضافة إلى البرامج التدريبية التي تجد إقبالاً متزايداً وبرنامج إنفلونزا الطيور وبرنامج الطب والجراحة بالإضافة إلى البرنامج السياحي مع التركيز على تقديم خدمة متميزة للعملاء. ويمكن التعرف على الاهتمام الذي يوليه المستشفى لعملائه من خلال رؤيته وشعاره الجديدان اللذان تم إعادة تشكيلهما في عام 2006، كذلك من خلال موقعه الالكتروني الذي تم تجديده مؤخرا.



ويلقى موقع المستشفى الالكتروني إقبالاً واسعاً من مستخدمي الانترنيت وقد تم إدخال خدمة الدفع الالكتروني لسداد تكلفة خدمات مركز رعاية الحيوانات الأليفة بالإضافة إلى ترتيب الزيارات السياحية للمستشفى والتقدم بطلبات المشاركة في البرامج التدريبية. ويوفر الموقع حالياً بوابة شاملة لعملاء المستشفى.

علاج الصقور وغيرها من الطيور:

بالنظر إلى الحاجة الملحة لتوفير الخدمات البيطرية المتخصصة لمختلف أنواع الطيور، تحول مستشفى أبوظبي للصقور في عام 2006 من مستشفى للعناية بالصقور بشكل خاص إلى مستشفى كامل ومتخصص لعلاج ورعاية مختلف أنواع الطيور والدواجن. وعلاوة على ذلك، فقد تم توسيع مرافق المستشفى لتلبية الطلب المتزايد على خدماته، وليكون قادرا على استقبال المزيد من الطيور المريضة داخل المستشفى.



والمستشفى الآن مفتوح أمام عامة الجمهور، ويوفر الرعاية البيطرية للصقور، وكافة الأنواع الأخرى من الجوارح والحيوانات الأليفة وطيور الزينة والدواجن. مجهزا بأحدث المعدات والتقنيات، يتمتع المستشفى بخبرة واسعة في التعامل مع أكثر القضايا تعقيدا فيما يخص جميع أنواع الطيور، سواء بالنسبة للحالات الفردية أو أسراب الطيور. كما يقدم المستشفى خدمة على مدار الساعة لاستقبال الحالات الطارئة مما يعطى الفرصة للحصول على علاج فوري ومتخصص دون تأخير.
المختبرات:

وسعت مختبرات المستشفى خدماتها بشكل كبير خلال السنوات الماضية لتوفير نتائج فحوصات دقيقة وفي أسرع وقت ممكن. والمختبر مجهز بأحدث المعدات والأجهزة لإجراء الفحوصات المتعلقة بأمراض الدم، الكيمياء الحيوية، الطفيليات ، الجراثيم ، الفيروسات. ويتم إجراء الفحوصات المختبرية لمختلف أنواع الطيور والكلاب والقطط وغيرها من الحيوانات الأليفة.

ولقد شهد عام 2008م زيادة في عدد العينات التي تم فحصها في مختبرات المستشفى والتي تم تلقيها من العيادات الداخلية ومن مختلف الجهات الخارجية. ففي عام 2007 تم فحص 20.715 عينة وبالمقارنة بـ 21.021 عينة في عام 2008.

كما واصل المستشفى عمله كمختبر مرجعي لإمارة أبوظبي لفحص فيروس إنفلونزا الطيور. وتم في هذا المجال فحص عدد كبير من العينات بطريقة ELISA (اختيار الطرق المناعية الأنزيمية) وبطرق PCR (تفاعل البلمرة المتسلسل) للتأكد من خلوها من فيروس إنفلونزا الطيور. وفي هذا السياق، تم تفتيش مختبر وتجهيزات المستشفى المخصصة لفحوصات إنفلونزا الطيور من قبل ممثلي منظمة الصحة العالمية ومركز السيطرة على الأمراض خلال الزيارة التي قاموا بها إلى أبوظبي ضمن أنشطة خطة الطوارئ الوطنية في يناير 2008م. وقد أعرب هؤلاء الخبراء عن إعجابهم الشديد بالإجراءات والتجهيزات المتوفرة في المختبر.

وتستعد المختبرات حاليا لدمج الفحوصات الخاصة بأنواع أخرى من الحيوانات مثل الكلاب والقطط لمواصلة توسيع نطاق الخدمات. ويستقبل المستشفى العينات من الصقارين، أصحاب الحيوانات الأليفة والطيور والعيادات البيطرية الخارجية ومزارع الدواجن من الأحد إلى الخميس من الساعة 8.00 صباحا حتى 4.00 عصرا، كما يوفر المختبر خدمة لمدة 24 ساعة في الحالات الطارئة.

مركز رعاية الحيوانات الأليفة:

تم افتتاح مركزا رعاية الحيوانات الأليفة في المستشفى في الأول من يوليو 2007 حيث نجح المركز خلال الفترة الماضية بأن يبرز كمركز عناية رفيع المستوى يحتوي على غرف عالية التجهيز، مما أدى إلى تزايد الإقبال على خدمات المركز وتم حجزها بالكامل لمختلف العطلات. ويضم المركز، الذي يرقى إلى المعايير الأوروبية ويعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط، فندقا للكلاب والقطط حيث يستقبل المركز الحيوانات الأليفة خلال الفترات التي يسافر فيها أصحابها إلى الخارج وخلال موسم الإجازات الصيفية. كما يضم ساحة عامة لتدريب كلاب الصيد والحراسة توفر مساحة كبيرة لألعاب الكلاب. وفي الوقت الحالي، يضم المركز 100 غرفة لإيواء الحيوانات الأليفة يشرف عليه متخصصين ذوي خبرة عالية في علاج الحيوانات الأليفة. في عام 2008، تم افتتاح عيادة بيطرية لعلاج جميع أنواع الحيوانات الأليفة.

مستشفى أبوظبي للصقور مقصدا سياحياً:

فتح المستشفى أبوابه للزيارات السياحية في عام 2007 لينضم بذلك إلى الخريطة السياحية في إمارة أبوظبي في تجربة رائعة ومثيرة في عالم الصقور والصيد بالصقور. وقد أصبح المستشفى واحدا من أهم مناطق الجذب السياحي في أبوظبي، حيث زاد عدد الزوار خلال عام 2008 بنسبة 168 ٪ مقارنة مع عام 2007. ولقد تواصل التعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة ومنظمي الرحلات السياحية المحلية لإدخال المستشفى ضمن الوجهات السياحية الرئيسية في أبوظبي.

ولقد حصل المستشفى على أول تصنيف دولي له على موقع الجمعية العالمية للسفر. وقد حصل البرنامج السياحي لمستشفى أبو ظبي للصقور على 86 من أصل 100 نقطة. كما حصل المستشفى على 90 من أصل 100 درجة للمواقع “التي يجب رؤيتها” في أبوظبي.

تم توقيع اتفاقيات مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي لعرض البرنامج السياحي للمستشفى في أكثر من 50 موقعاً مخصصة للمسافرين في مختلف أنحاء العالم.

وعلاوة على ذلك، كان المستشفي من بين المرشحين الأربعة ضمن القائمة النهائية لاختيار أفضل برنامج سياحي في “حفل توزيع جوائز الفخامة” في باريس، فرنسا.

وينظم المستشفى الجولات السياحية بصحبة مرشدين يتحدثوا عدة لغات منها الإنجليزية، والعربية، والفرنسية والألمانية. وتنظم الجولات يوميا في الفترة ما بين الساعة 10 صباحا والثانية ظهرا (باستثناء أيام الجمعة والسبت والعطلات الرسمية). وتتضمن الجولات السياحية زيارة المتحف والمستشفى، وأخذ صورة مع الصقور المهيبة حيث تستمر الجولة لمدة ساعتين. كما يمكن أن تتضمن الجولة السياحية تناول الغداء أو العشاء في الخيمة العربية التقليدية لتمتد بذلك الجولة إلى 3 ساعات.

خدمات سياحية لتنظيم الاجتماعات والمبادرات والمؤتمرات والمعارض (MICE)
المستشفى بصدد إنشاء مرافق لإقامة الاجتماعات والمؤتمرات وستكون المرافق الجديدة جاهزة بحلول منتصف عام 2009. وقد تم إدراج المستشفى في الدليل السياحي الذي أصدرته هيئة أبوظبي للسياحة للعام 2008م وذلك باعتباره مكاناً مميزاً للقاءات الجماعية ومشاهدة المعالم السياحية.
برنامج تدريب الطلبة والأطباء الزائرين:



أعد المستشفى خلال عام 2007 برنامجاً تدريبياً لطلبة الطب البيطري (في مجال إنفلونزا الطيور) حيث تم إعداد المحاضرات النظرية للبرنامج لمدة 4 و8 أسابيع. ويوفر المستشفى التدريب العملي للأطباء البيطريين ، وطلبة الطب البيطري ، والفنيين في مجال الطب البيطري والصقارين من مختلف أنحاء العالم. والبرنامج معتمد دوليا من قبل جامعتي فلوريدا سيدني. ولقد أتم عدد من طلبة الطب البيطري من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومصر وألمانيا واليابان وكوستاريكا برنامج التدريب العملي بالمستشفى بنجاح في عام 2007 . في حين شارك طلاب الطب البيطري من المملكة المتحدة والولايات المتحدة واستراليا وألمانيا وبولندا في البرنامج بنجاح في عام 2008.

برنامج المغفور له الشيخ زايد لإطلاق الصقور:

يقوم المستشفى بإعادة تأهيل الصقور المصادرة وغيرها من الجوارح وضمها إلى برامج التربية في الأسر أو إعادة توطينها في البرية من خلال برنامج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، لإطلاق الصقور. ولقد تم إطلاق البرنامج الشيخ زايد قبل 13 عاما بهدف إعادة توطين الصقور البرية والتي تضم صقور الشاهين والصقر الحر إلى موائلها الطبيعة. وقد نجح هذا البرنامج منذ إطلاقه في عام 1995م في إعادة 1.121 صقراً إلى مسارات هجرتها ومواطنها الطبيعية في قارة آسيا مثل باكستان ، وإيران أو كازاخستان. وقد تم في عام 2008 م تأهيل وتجهيز 14 صقراً من صقور الحر تم إطلاقها في منطقة سكاردو في باكستان، بالإضافة إلى 39 صقراً من صقور الشاهين، تم إطلاقها في قواردار بباكستان أيضاً. وتضمنت هذه الصقور (9) من صقور الشاهين التي أعيد تأهيلها بعد مصادرتها بواسطة السلطات المختصة في الدولة.



ففي فصل الربيع من كل عام مرة، تقوم دولة الإمارات العربية المتحدة بإطلاق الصقور في توافق فطري مع الحياة البرية وللسماح للطير بالاحتفاظ بطبيعته البرية والحصول على الغذاء الذي يناسبه بنفسه واللحاق بركب الهجرة إلى مناطق التكاثر. ويتم اختيار مناطق الإطلاق بناء على عدد من الاعتبارات حيث تمثل هذه المواقع إحدى مسارات هجرة الصقور المتجهة نحو الشمال خلال فصل الربيع إلى مناطق تزاوجها في وسط آسيا فضلا عن أنها تتوفر فيها الفرائس التي تقتات عليها الصقور حيث يوجد عدد كبير من الطيور المقيمة والمهاجرة شمالا والتي تمثل فرائس مفضلة لصقور الشاهين. كما تتميز هذه المناطق بوفرة المياه ودرجة الحرارة المناسبة للصقور في هذا الوقت من السنة.

ويتم تزويد عدد من الصقور تركيب أجهزة إرسال عبر الأقمار الصناعية للتعرف على مدى تأقلمها مع الحياة البرية ومسارات هجرتها. والمستشفى هو المسؤول عن إعادة تأهيل تلك الصقور التي يتم إطلاقها، والإشراف الطبي على البرنامج.
الإسهامات العلمية

تم نشر مقالة علمية حول اكتشاف مرض جديد يصيب الصقور البوغيات الطفيلية الدقيقة (microsporidiosis) في دورية علمية مرموقة في مجال الطب البيطري (Veterinary Parasitology).

ويعمل المستشفى على تعزيز التعاون مع المؤسسات الوطنية والدولية في مجال إجراء البحوث حول طب وجراحة الصقور لمواصلة تطوير وتحسين سبل معالجة الطيور ولقد أثبتت المستشفى وجوده على الصعيد الدولي من خلال نشر البحوث الميدانية في مختلف العروض والمنشورات العلمية. كما تم نشر العديد من الكتيبات في مجال أمراض الصقور والوقاية منها وكذلك في مجال الإسعافات الأولية.



ويساهم المستشفي في زيادة مستوى الوعي بين الصقارين عن الصقور والأمراض التي تصيبها وكيفية العناية بها حيث يقوم المستشفى بتنفيذ حملات توعية عن الأمراض الشائعة التي تصيب الصقور مثل السامور، الرداد ( داءhttp://www.2zoo.org/uploads/13311916673.jpg الرشاشيات)، داء الصرع (مرض نيوكاسل)، وديدان الرئة وجدري الطيور… الخ. كما يعمل المستشفي على زيادة وعي الصقارين حول كيفية التعامل مع الحالات الطارئة التي قد تصيب الصقور مثل حالات التسمم والإصابات. كما يقدم المستشفي إرشادات خاصة بتغذية الصقور والعناية بها. كما يشارك المستشفى في توعية طلبة المدارس الجامعات وكذلك عامة الجمهور المهتمين برياضة الصيد بالصقور، والمسائل المتعلقة بالمحافظة على هذه الأنواع المهددة بالانقراض

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://animal.montadarabi.com
 
مستشفى أبوظبي للصقور صرح علمي نفتخر به
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لمحبى الحيوانات :: الفئة الأولى :: قسم الصقور والطيور البرية-
انتقل الى: